الديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية

من نحن ؟

الديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية هي مؤسسة وطنية ذات طابع تجاري، تحت وصاية وزارة الثقافة. أنشأ الديوان في الفاتح من جانفي 2007 و هو نتيجة تغيير للوكالة الوطنية للآثار و حماية المواقع ونصب التاريخية،الناشطة منذ1987 م.

إلتزامات الديوان :

تسيير، تثمين، حماية، محافظة و حراسة الممتلكات الثقافية المادية التابعة إليه عبر التراب الوطني.

المرسوم التنفيذي رقم 05-488 المؤرخ 22 ديسمبر 2005 ، المتمم للمرسوم رقم 12-89 المؤرخ 28 فبراير 2012 يبرز مهام وسمات الديوان.

أين يتواجد الديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية ؟

يتمركز الديوان في الجزائر العاصمة تحديدا بالقصبة السفلى، حيث تتواجد المديرية العامة بدار عزيزة،أحد قصور مدينة الجزائر.

أنشأت بعض الملحقات تدريجيا من أجل فتح مختلف الخدمات التقنية.الديوان حاضر، في مختلف الدوائر الأثرية بوجود مسؤولين على مستوى 33 ولاية.

يقوم الديوان تدريجيا بٳتخاذ تدابير خاصة لحماية، حفظ، صيانة و تثمين الممتلكات الثقافية.

بماذا يقوم الديوان ؟

يقوم الديوان بتسيير حظائر أثرية،معالم تاريخية و متاحف, ومهامه متعددة و يقوم ﺑ :

  • تسيير الممتلكات الثقافية بغاية ٳستغلالها.
  • تثمين و احياء الممتلكات الثقافية.
  • حماية و المحافظة على الممتلكات الثقافية: أكثر من 1500 عون أمن و صيانة مهمتهم حماية و صيانة أكثر من 100 موقع،  معلم و متحف.
  • تخاذ التدابير اللازمة لحماية المواقع،المتاحف و المعالم المسيرة من طرف الديوان.

تثمين و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية:

يقوم الديوان بتثمين الممتلكات الثقافية بغاية استغلالها عبر عملية جرد المواقع لتسيير و تثمين الممتلكات الثقافية المقترحة . تقوم الدائرة بتولي ملف الأعمال في حين تعزيز فريقه.

من مهام هذه الدائرة:

  • تقييم المواقع، المتاحف و المعالم المسيرة من طرف الديوان.
  • تحويل المتاحف والمعالم إلى أماكن حية خاصة بالاكتشافات، التعلم والثقافة.
  • إنشاء في المواقع، المتاحف و المعالم المسيرة من طرف الديوان الجو المثالي الذي يسمح للزوار بالدخول كليا في سلسلة متداولة و تجربة غير عادية وجديدة.
  • تحسين شروط الاستقبال والخدمات على مستوى المواقع، المعالم و المتاحف المسيرة من طرف الديوان.
  • استغلال المواقع، المعالم و المتاحف المفتوحة للجمهور.
  • انشاء مستندات ( وثائق) على مختلف الوسائل الدعائية ( الورق، الانترنيت، التلفزيون،...).
  • نشر المعلومات الخاصة بالمواقع، المعالم و المتاحف المسيرة من خلال تقديمها للجمهور الوطني و الدولي، كثروة متعددة و المتواجدة بالمواقع، المتاحف و المعالم عبر التراب الوطني.
  • إنشاء وتنظيم مسارات (دورات) ثقافية متعلقة بموضوع أو منطقة محددة.
  • إنشاء و تنظيم تظاهرات خاصة بالتراث.
  • تكوين و تسيير المرشدين السياحيين بغاية إنشاء شبكة ذات جودة عبر التراب الوطني.
  • إنشاء سجل مشاريع خاص في إطار تأجير الممتلكات الثقافية المحمية.
  • خلق ونشاء علاقات تنمية، شراكة و رعاية للسماح للشركات بالمساهمة في حماية الممتلكات الثقافية المحمية.
  • إنشاء وتطوير مجموعة منتجات ثقافية و علاقات خاصة بالبيع.

تقوم مديرية الدراسات و تسيير المشاريع إلى جانب مديرية الجرد و الحفظ و الصيانة و قسم تثمين و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية، المكلفة، في إطار الصلاحيات الممنوحة للديوان، بإنجاز كل من مهمات الخدمات العمومية و الخدمات ذات طابع تجاري.

تضم المديرية عمال تقنيين (20 مهندس معماري) عبر التراب الوطني. لاسيما المهندسين، التقنيين و الإطارات الإدارية.
و بإمكانها كذلك الاستناد على العمال التقنيين و الإداريين الموزعين على مستوى الدوائر الأثرية.

من بين أنشطتها:

مصاحبة المشاريع و المساعدة التقنية

يقوم الديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية عبر مديرية الجرد و الحفظ و الصيانة المكلفة من طرف وزارة الثقافة، الجماعات المحلية، أو مالكي التسيير الإداري و المالي باتخاذ التدابير الطارئة، لمشاريع ترميم و تثمين الممتلكات الثقافية المحمية.
تقوم مديرية الدراسة و تسيير المشاريع كذلك، في إطار الاتفاقية بين الديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المحمية و الجماعات المحلية مثل المديرية العامة للثقافة للولاية بضمان المساعدات التقنية لصاحب المشروع المفوض.

و تشرف بهذا على50 عملية من أجل :
-اختيار المسؤولين التنفيذيين و المقاولين.
-المصادقة على مختلف أطوار المشاريع.
-دفع تعويضات لمهمة التحكم في التنفيذ و الأشغال.

استقبال المشاريع

تتكلف مديرية الدراسة و تسيير المشاريع بضمان المساعدات التقنية و اختيار صاحب المشروع المفوض

مهمات تشخيص و تقييم الممتلكات الثقافية المحمية :

تقوم مديرية الدراسات و تسيير المشاريع بإعداد (بناءا على طلب الرعاية) تشخيص و تقييم الممتلكات الثقافية العمرانية المحمية.
عملية تعميم و ترقية التراث الثقافي المحمي في إطار اتفاقية الشراكة مع مؤسسات الدراسات العليا ، تقوم كذلك بتأطير الأعمال البيداغوجية لتعميم و تعويد الطلبة على البيئة المهنية، و كذلك مجال الحفاظ على التراث الثقافي.
مهمات تشخيص و تقييم الممتلكات الثقافية المحمية

الجرد، الحفظ و الصيانة:

يقوم هذا القطب بمختلف المهمات ، منها أنشطة جرد الممتلكات الثقافية العمرانية .
و يكمن هدف هذا الجرد في تأسيس أداة تسيير مكونة من قاعدة معطيات (بيانات) محسوبة، لها علاقة بخريطة مواقع الممتلكات الثقافية العمرانية المحمية، و هذا من خلال تحقيق برنامج يهدف إلى تحديد الأولويات و تنظيم

معطيات الممتلكات.

تحتوي هذه القاعدة على 3 أنواع من المعلومات العلمية على شكل طبقة معلوماتية مركبة:
- معلومات ذات طراز علمي أي كل العناصر التي تسمح بوضع كل المعلومات المسجلة على مستوى خطط التسلسل الزمني و طبيعة البقايا العمرانية و تحديد الأولويات من خلال وجهة نظر علمية و تراثية.لمعلومات الوثائقية أي مراجع المصدر التي توثق كل معلومة أثرية (قائمة المراجع، السجلات القديمة أو الجديدة، الوثائق التخطيطية، الفوتوغرافية )
تسمح هذه النتائج بمعرفة أفضل لتشكيل أداة مساعدة تسيير، حماية، تثمين و أخذ بعين الاعتبار مخططات الأعمال

logo_ogebc.png

المديرية العامة
دار عزيزة، 02 ساحة ابن باديس
القصبة السفلى، الجزائر العاصمة - 16000.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي

الرسائل الإخبارية

أدخل بريدك الإلكتروني وسنرسل لك المزيد من المعلومات ...

Copyright © 2021 OGEBC

 

Direction Générale
Dar Aziza, 02 Place Ben Badis,
Basse Casbah, Alger - 16000
+213 (0)21 43 04 07
+213 (0)21 43 04 73
+213 (0)21 43 00 05
+213 (0)21 73 02 22
+213 (0)21 73 87 39